الجمعة، 22 مارس، 2013

التسعينات وهوسي العظيم s90


بعض الأمور تقبع في ذاكرتنا 
كأنها تحدد هويه ثابته لنا منذ وقت
وأنا أفكر كيف تكون هناك صورا. 
وسنوات. وأيام في عمري ثابته.
 لاتتغير حتئ وان كبرت. فا أنا أجد ان لأايام الماضي 
مكانه كبيره في قلبي أ
كثر من أيامي الحاليه. احن ألى إمور كثيره في تلك الفتره! 

[التسعينات وهوسي الدائم فيها]
أجد ان لكل شيء طعمه الخاص. في تلك الفتره
اليوم بأكمله غالبا. كنت لأاسهر ولا أتذكر أنني كنت أسهر ليس لأنني 
لازلت صغيره بل لأن النهار. له متعته والليل أيضا. كنت لأاعرف الأرق 
برغم الظروف السيئه التي كانت تحيط بي 
كنت أجد للحلوى مذاق. للعطور رائحه. والمنازل فسيحه ولرمضان فرحه
وللعيد بهجه. ؤحتى مشاعري 
لها وقع كبير علي.
الحزن له مصداقيه والخوف له بصمه. والضحك له تأثير 
كانت المشاعر بحلوها ومرها له طعم خاص 
ولكل شيء له عمقه. ا
لآن العميق هو الفقد والحزن والخوف.
 والفرح الآن سرعان مايخونك ويهرب. ! 
ارئ حتئ طفولتي لم تكن الرسوم المتحركه. 
تافهه كما يحدث الآن.
 كانت ممتعه لدرجه أنني كنت أشعر اني أعيشها. مثل جزيره الكنز.
وهايدي. وليدي. سالي وساندي بيل. وصاحب الظل الطويل. 
الآن تغير كل شيء المنازل كبرت والنفوس ضاقت 
ألترفيه كثر والفراغ بداخلنا اتسع 
سطحيه العقول زادت. وقله من تجد أشباهك 
أنا أهذي أعلم ذلك. لكني اختنقت. وأريد ان أخبركم كم إتمنى
 ان كل مايحدث مجرد كابوس طويل
 أو غيبوبه عشتها وللحظه س
أفوق لاجد ان حاضري هذا مجرد كابوس
وأنني لازلت أعيش ذلك الزمن الجميل. 
برغم من كل شيء 
لازلت ممتنه. أنني لم افقد أشياء
مهمه أكمل بها حياتي 
هي القلم والقهوه وارواح قريبه. تشعر بي لكن صامته 
ف. الاصدقاءٓ : وطن ،وهدايا القدر ،
 اُكسجين البؤساء. ونبض لقلبي الصغير. 

جمالنا الحقيقي

لمره كنت أفكر بصمت ولم أشارك التفكير هذا أي شخص.
مايشدني هو أنني مره. كنت مدعوة الى حفل ارتباط.
وعندما حان وقت تقديم العشاء لم تكن لي رغبة أبدا ان إاكل شيئا.
نظرت الى أنواع الطعام لكن لم يشدني شيء منه جلست.
وبدأت انظر الى النساء وهن يأخذن من تلك المائده الطويله.
آلتى لاحظت أنهن يشبهن. تلك الأصناف. كل أمرأه تأخذ من صنف معين لبرهه.
جلست إخمن ما تأخذه تلك السيده وتلك الأنسه وهذه الطفله. 
ولاحظت أنني لم أخطأ في تخمين مايتم اختياره.
كنت ارئ الوجوه واجد ان بعض المأكولات تشبههم.
 وجوه ارئ أنها تحب تلك الأصناف الدسمه.
 ووجوه لاحظت تحب تلك الأكلات الممزوجه ببعضها.
التي تثير غثياني والله يعلم أنني شاكره له على كل نعمه
لكن طريقه تحضير تلك المأكولات لاتروقني. الى ان لاحظت
ان بعض الوجوه تستطيع ان تحدد ذوقها من ماترتدي.
هناك نساء صاخبات في ألوان الملابس 
من مبالغه الزينه من وضع العطور المزعجه
التي غالبا تسبب صداع لي. وهناك من تكون بسيطه 
لكنها أنيقه بالوقت نفسه.
 ؤعطرها بارد وفاتن وزينتها خفيفه. أجد ان حتئ ماتاكله أنيق وبسيط.
البعض كثيرات الكلام كثيرات الضحك كثيرات الوقاحه كثيرات الزينه
 قليلات العقل والنضج والتفكير. والدليل على ذلك بالعاميه.س أقولها!! 
تآكل علك وفمها مفتوح وهي تعلك بهالمنطر
تختصر لي الطريق عندما تصادفني ابتسم وآشيح بوجهي ليس تكبرا بل حتئ لأاضيع وقتي
ويمرض عقلي لأني حقيقه أكتئب عندما اصادف
تلك النوعيات :)
الخلاصه.
ان العقل أحيانا يعرف بنفسه من طريقه محتوى الجسد.
أي مايختاره من ألوان من ملابس مايتحدث به اللسان.
ؤحتى مايتذوقه. رفقا بتلك العقول تحتاج لرعايه للغذاء وغذائها العلم. ا
لقراءه والاطلاع. والهدوء. كل ماقل الكلام وكثر الفعل كبر العقل.
نحتاج الى صحوه ألى زينه العقل قبل زينه الجسد
ن عظم الجمال الداخلي س يظهر جمالنا الخارجي. 

الجمعة، 1 فبراير، 2013

لانك اختي.


أصغي إليهآ حين تتَحدث وكأنهآ تحكي أفكآري

تجمعني معهآ التفآصيل الصغيره المفضله لَدي
هي أختي هي صديقتي روح أخرى لي أجدها قريبه جدا مني 
برغم البعد المقصود منا إلا أننآ نتشآرك في التفكير بكل الأمور من حولنا 
نشعر بأحاديث قلوبنآ ونتشارك الآلام. ننتقد المتطفلين بشده 
ننتقد ونمقت من يتدخلون بخصوصيتنا ومن يفتقدون الذوق العام.
 نحن لا نسخر من الناس ولا نقلل من شأنهم لكننا لا نحب من يقحم ذاته فينا.
باختصار ساحدثكم عنها
هي أختي. هي روح متألقه وفريده بنوعها.
لها فكر عميق. ودائما ارى أنها تستحق الأفضل في كل شيء.
 لأنها مؤمنه ؤاحلامها كثيره ولاتزال كما أعرفها قويه رائعه دائما
عندما يزورني الحزن حينما أبحث عن الإبتسَامة أجدها بين أحاديثها
افتقدها من حين لااخر. واتسأئل كيف أخبرها بِأني أشآطرها السكون ,دون أن أثير وحشتها
واني في ليالي كثيره أسهر وحيده مع قهوه ارتشفها وشكولا داكنه أعشقها
 وشموع عطريه. ومصباح جميل كثيرا ما تقاسمنا هذه الطقوس
 وتحدثنا كثيرا عن ماضينا وعن أيامنا الدراسيه
وعن موسيقانا القديمه وعن الثرثرات النسائيه الحزينه والسخيفه أحيانا أخرى.
عن حزن الدنيا ؤخذلان الأصدقاء وعن سطحيه التفكير وعن تغير العالم.
 وفقدان بريقه وبهجته وانطفاءه نوره لم يعيد يضيء كما كان.
هي الأمان. هي صديقه عيناها تحرض للبوح ،
كتفها يحمل الآتكاء ببكاء كثير ،
انام لاخشى عليها من ذئب الفقد الذي يبتلع الآصدقاء ولا من الزهايمر العقول
 الذي يجتاح البعض هي تتذكرني دائما رغم ظروفها الأشد وجعا
 الأشد ألما لاتنساني حتئ وان غمرتها الظروف.
أنا اعترف أنني أعاني كثيرا
أخطأئي كثيرة مازلتُ أتعلم منها
لم أعد أبكي كثيرا,كما كنت فيما مضى تقبلت الدنيا معها أنا الآن أبتسم كثيرا ,
أضحك كثيرأ اقفز ك لأطفال معها أنجح في النسيآن.

من أجمل ماقالته لي ولايزال يقبع بذأكرتي هو
ي يبقى الجميِل جميلا
لا تقترب منه أكثر مِن اللازم
وأيضا
لا يشك بالأنثى الا الذي يخونها !
وأيضا أخبرتني
لولا مكر الرجال ..
لما خُلقنا بكيدٍ عظيم
وها أنا أقولها.في الختام لها.

يحدث أن تُحب الحياة ، بسبب شخص
وهو انتي.