الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2009

حوار الطفولة الصامت

ينظرون الي.. مجرد طفله صغيره..
و اكبر احلامي هي العب والدمى..
لكنهم لايعروفون بأن دميتي تكون معي بكل وقت..
ربما اكثر منهم برغم من صمت دميتي
الا انني اشعر بها..
اجدها رفيقتي..بكل وقت بنومي ببكائي بفرحي..
واحيانا اخرى اراها طفلتي..
اضحك تاره معها..
واهملها تاره..
لكن دائما اجدها تملىء عالمي الصغير
عالمي الطفولي..
عالمي الملون..
الذي لايعرف ذلك العالم الاخر..
عالم الابيض والاسود كم احبك ..دميتي
.................
شكر خاص وموصول الى..
Photographer
عبد المجيد المطويع
(فكره وتصوير)

السبت، 26 سبتمبر، 2009

على ضفاف العيد ..




يا جليس الورد من ليل الصفى رصع الورد ضفاف الأنهر

كلما هبت نسيمات هفى زمن الشوق ببال السمر

طارت الدنيا بمن أهوى و بي و أفترقنا كيف يا ليل البعاد

ساكن ما بين قلبي المتعب و جفوني وجهها رغم البعاد

ما إكتفينا بعد و الدهر إكتفي فأقطف الأحزان مثلي و إسهري

أه يا عينيا لو يشرى الغفى من عيونٍ ما لكنت المشتري

الأربعاء، 23 سبتمبر، 2009

صفحات ممزقه من مذكراتي(جروح)

ياأنت....
لانك اكثر من تعمد جرحي..
بتأكيد يستحيل علي ان اسامحك..!
اتعرف لماذا..؟
لانك كنت تعلم جيدا..
كم كنت أحبك..
لدرجه..انني بدلت نفسي
وامنياتي واحلامي بك..
لقد نسيت انني روح واحساس..
كرست نفسي لك
ولأنانيتك..وجبروت قسوتك..
لكنك كما عهدتك لم تتغير..
فالفرق بيننا واضح..
احببتك..بينما لم تفعل انت.
.....
ربي ساعدني و امد من عمري
لااجبر كسوري..ولاتكسرني بهم ..لاتكسرني ..

صفحات ممزقه من مذكراتي(الخذلان)

ياأنت,,,
اسئلك عن وعودك..
احلامي معك..
سعادتي بقربك..
مشاعري.. ثقتي بك..
أين هي.. هل خذلتها مجددا..؟
سأرحل عنك .
معاد يربطني بك شي.
سوى قلم يكتب عنك..
عن نكثك بالوعود.. وقناعك الزائف
لم يعد يخفي حقيقتك.. اصبحت اراها جيدا..
.......خذلتني وحسب..!!

صفحات ممزقه من مذكراتي(الفراق)


الفراق..

بقدر ماتألمت منه بقدرما تعذبت .. الا انني وجدت فيه
راحه ونهايه لبعض الامور المزعجه..
عندما احببت بعمق وجنون.. اتى الفراق فجأه
وكان وقعه علي مؤلم..
فأنالم استعد بعد.. ولم ادرك ان لابد منه.
يا انت...

فارقتك ليس لااجلك بل لااجل نفسي..
وكتبت عنك الان ...
لااعاقب نفسي على حبها لك..
لاني اعترف بأني اخطأت عندما احببتك..
للأسف ,ستظل تلك التجربه بالرغم من سوءهآ..
محفوره في ذاكرتي للأبـــد للابد للابد

الاثنين، 14 سبتمبر، 2009

صفحات ممزقه من مذكراتي(الوحده) اعتراف الجزءالثالث...

اعتراف...
عشت الوحده لسنوات..طويله..
كنت على وشك الموت منها..
مع مرور الوقت تعايشت معاها..
الى ان اصبحنا اصدقاء..فلا زالت معي..

اعتراف...
الصمت غالبا اجده افضل من التعبير..
بكل اسف.. لقد ادمنته..
وفضلته عن الكلام..
لاني نسيت كيفيه التحدث مع الناس..
اعتراف..
انني دائما.. اقع بحب قلوب لاتستحق..
والمؤلم في الامر.. لم اتعظ..
اعترف.. انني اشتاق لتلك القلوب..برغم من قسوتها
برغم من خذلانها لي..برغم من كل شي..
فأنا اعترف هناك..خلل بي..
ويجب ان اعالجه..(اصبحت مدمنه)
...
اعتراف...
اقسم لو اعاد ربي لي حياتي من جديد..
لااصلحت الكثير منها..
وسأختارمن البدايه من يستحقني..
حتى لو كلفني ذلك كثيرا
اعتراف..
لازلت ارى امل طفيف.. في حياتي
ستكون بخير.. في يوم ما..
(ليس الان).... ليس الان.. ليس الان..ليس الان..

الأحد، 13 سبتمبر، 2009

صفحات ممزقه من مذكراتي(اعتراف) الجزء الثاني


اعتراف...
ماعدت اخشى..احزاني ولا يأسي ولا انكساراتي,,
ولا..الآمي..
بعد سقوطي بهاويه الخذلان.من.
اشخاص وثقت بهم
ماعدت اشعر بالسعاده ولابالاثاره..
ولا بالآلم..
كل المشاعر اصبحت بارده..
والحياه تساوت لدي..
اعتراف..

عشت برد الوحده..
ويتم الحب..ووحشه الروح..
كل ذلك لاني احببت بجنون...
نسيت دفاتري..
خواطري فضفضه مشاعري..
عندما احببت..
بالمقابل.. لم اجني سوى الالم..
اعتراف..

وصلت لمرحله من السواد..
لن يتخيلها احد..
لدرجه شعرت ان نفسي لن تموت..
لو سكنني حزن العالم
احسست اني
مجرد روح تحتضر..
اعتراف...

بالرغم من كل شي..
برغم من انكسار احلامي امام وجهي..
وتجمدي في هذه الحياه..
لازلت اشعر انه بيوم ما..سأحقق ما اريد(امل طفيف)

صفحات ممزقه من مذكراتي( اعتراف)
الجزء الثاني....

السبت، 12 سبتمبر، 2009

صفحات ممزقه من مذكراتي..(اعتراف)


اعترف...
لي قلب ساذج يمحو اخطاء اشخاص لاتغتفر..
وروح ضائعه تاهت عن جسدي المتعب..
وسكنت قلوب لاتستحق
وذاكره قويه لم تنسى جزء من تفاصيل مؤلمه حدثت معهم..
مع ذلك..
غفرت لهم...
اعتراف
ومنذ ان احببت..
رضيت ببقايا المشاعر..بقايا الاحلام.. ببقايا الامنيات..
ولم اتجرأ ان احلم بالاكتمال..
عندما اغرمت..
عميت .. ولم ترى عيناي سواه..
وعندما يرحل امضي ايامي في العتمه.عمياء.
اشعر بالاغتراب..ولم ارى لي وجود
وهذا جنون..اقترفته بنفسي
اعتراف...
كنت اختلق الاعذار لهم..
واصدقها واعيشها ...
واقنع نفسي بها..
حتى لااحترق بجحيم الخذلان..وانساهم
...اعتراف
لااحب هدوئي ولاصمتي.. لاني ادرك تماما ان عواصفي
ستزلزل وجودي..(فأصاب بالانهيار)
اعتراف..
كل الاشياء الجميله...
لايدوم وجودها معي..
تموت..وحسب..!

صفحات ممزقه من مذكراتي..(اعتراف)
(الجزء الاول)

صفحات ممزقه..من مذكراتي..(الجزء الاول)


لااول مره سأعيد صفحات مزقتها من مذكراتي..
اعتقدت انني عندما مزقتها سوف تنتهي..
انتهت من الوجود..
لكنها لاتزال موجوده..
بين عقلي وقلبي..
لكني متعبه..من رؤيتها..
كل ليله اضع رأسي لانام..
اجدها تقول هل لازلت مجرد صفحه ممزقه..
اجبت نعم..
قالت لما اذن لازلت بين عقلك وقلبك..
فلم استطع الاجابه.. فسقطت دموعي بسرعه من دون وعي..
..........................................................................

صفحات كثيره مزقتها...
كتبت مره عن.. الفراق..عن الحب..عن..الخذلان..واليأس..
وعن وعن وعن...........
صفحات ممزقه..
بقلمي..
مجرد هذيان حالمه...

الخميس، 3 سبتمبر، 2009

كسور ..لن تجبر ابدا..

انانيتك..كسرت نفسي..
وجعلت بداخلي كسور لن تنجبر..
احببتك برغم من علمي بقسوتك..
لغبائي اعتقدت ان صبري سيغيرك..
صليت كي انساك..
لكني لم اقتنع حتى شربت كأس مرارتك..
ماذا الان..؟
هل ستعود..؟ وما الجدوى..
ان كانت عودتك..ستوقض جرحي..
وتذرف الدمع عيني.
لااريد
ان اكون هامش ولااريد ان اعيش ذلك القلق..
هل سأراك
ام كالعاده.. تأتي ..وترحل فجأه..
ولا اعلم ماهي الاسباب..
معك..عرفت مراحل كثيره من الالم..
لست مستعده.. ان اذل مشاعري لااجلك..
قلبي اكتفى من هراء حبك..
ليس بعتقادي ان ذلك حب..بل مجرد انجذاب لااكثر..
يؤلمني اني الوحيده دائما بتلك القصه..
بينما انت..تنسى..

...................................
كلمه تليق بك..
عندما تحب.. قدم افضل مالديك..
ليس الهدايا والوعود..
بل قلبك ومشاعرك....
ان لم تستطع..ان تمنح ذلك
فأترك ذلك الحب جانبا لمن هو يستحقه اكثر منك

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

. - ~ { لو عندي قلب ... ..





في صمتٍ شديد ...
اختفَى الأطفالُ وسْطَ النباتاتِ الخضراءِ من صديقهم الآخرِ في لُعبتهم المفضَّلةِ (طش\حبشة\استغماية)،بيَنما كانتَ هناك صفحةٌ من جريدةٍ ملقاةٌ على الأرض،بها صورةُ طفلٍ صغيرٍ،ملفوفاً بوشاحِه الأبيضِ والأَسودِ،مستنداً على بقايا حائطٍ بجوارِ بقايا منازلَ مهدَّمةٍ.وفي ذلك الصَّمتِ،وخلف فزّاعة الحقلِ،سمِع الصَّغارُ همساً ضعيفاً ... ... لقد كانت الفزّاعةُ تنظر نحو هذا الطفلِ الصغيرِ في ورقةِ الجريدةِ،ويهمسُ بكلماتٍ .. غير مفهومةٍ،وفي دهشةٍ كتَم الأطفالُ أنفاسَهم؛لسمعوا همسَه .. فسمِعوه،يقولُ:

آاااهٍ .... لو عندي قلبٌ ....

كنتُ ذهبتُ إليه .. ضممتُه إلى صدري .. وقبَّلتُه على جبينِه ..
ومسحتُ بيدي دموعَه ..

آاااهٍ .... لو عندي قلبٌ ....

كنتُ اشتريتُ له لُعبةً .. ولِعبتُ بها معَه .. أو حتى أحضَرت له حَلْوى ..
ولو كان عندي بيتٌ .. لآويتُه وحفِظته من حرِّ الصيفِ .. وأدفأتُه من بردِ الشتاءِ ..
يا رب .. لا تحرمهم من آبائهم وأمهاتهم .. ولا بيوتهم ..
آاااهٍ يا حبيبي يا بُنَيّ.

وعندئذٍ تساقطتْ دموعُ الصَّغارِ،وأسرعوا نحوَ ورقةِ الجريدةِ،وهم ينظرون نحو الفزّاعة،ويقولون بصوتٍ واحدٍ:

أمَّا نحنُ .. فلنا قلبٌ .. ولنا بيتٌ .. وهو معنا .. وفي قلبنا ..
حتى يعودَ له الوطنُ والبيتُ.

ومشَوْا جميعاً في صمتٍ يفكِّرون ماذا سيفعلون؛حتى يعودَ الصغيرُ للوطن والبيت .... ... .. .

ومرَّتِ الأيامُ،يومٌ وراءَ يومٍ،والفزّاعة بعيدةً،تنظرُ نحوَهم وتنتظرُ ... ... يعلمُ أنَّ الجميع يخطِّطُ ويفكِّر،ولكنَّها لا تزالُ تتمتمُ بكلماتها : ... آاااهٍ لو عندي قلبٌ !! ولا تملُّ .. وصارَ همسُها مسموعاً،وعلا أكثرَ وأكثرَ،لدرجة أنَّك لو مررتَ من أيِّ طريقٍ بجوارِ البلدةِ تسمعُ حروفاً واضحةً،ولا تعلمُ من أيِّ شيءٍ تأتي .. .. ..
.. .. .. يقولون في البلدة: إن كلَّ الجمادِ نطَق من كثرةِ أنينِ وهمسِ هذه الفزّاعة ... !!


تمت



وعود الاغتراب..

من هنا سنفترق..
وسيأخذني الحنين اليك...واتذكرك..
برغم من انشغلاتي..برغم من غربتي.. برغم من كل شي..
سأتذكرك..
.ستكون قابعا بين زوايا
عقلي وروحي..
وسأحتفظ بك في حنايا قلبي..دائما للابد
....
سأكتبك..دون ان ترجف يدي..
وانطق اسمك بلا خجل..
وسأراك بكل زهره بكل قطره مطر..

سأتذكر..

شفافيتك..رسائلك..رائحه عطرك..

قهوتك..احلامك.. امنياتك.. احزانك..

همساتك..طموحك..وانكساراتك .وجديتك..وضحكاتك

ودموعك..واحلامي بك..

ستكون معي..لانسى بها غربتي..

حتى اصلك..

ستكون معي.. للابد.

الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2009

" ليلى " الخوَّافة !!



في دنيا الأحلام .. حدثت حكايتي ..
ليلى الصغيرة دنياها كبيرة مع الدمى الكثيرة
حيث الكل يسير .. حيث الكل يطير
والسعادة تملئ البيت الكبير

وتستيقظ ليلى عند منتصف الليل على صوتٍ مريبٍ، يصدر من الصالة.أحست أنه ليس لأحد ابويها أو أخوتها،وأنما هو لشخصٍ غريبٍ،لابد وأنه لص.فقالت لنفسها الخائفة:"لو ظللت في سريري ربما يدخل عليَّ ويراني مستيقظة".



نزلت من السرير،وفتحت باب غرفتها دون صوت، ومشت على اطراف أصابعها في الصالة المعتمة إلا من ضوءٍ شحيحٍ يأتي من المطبخ،فرأت اللص ممسكاً بكيساً كبيراً في يد،وباليد الأخرى كشّافٌ صغيرٌ يضيء أمامه ويتحرك بخفةِ القط،فقالت لنفسها الخائفة:"لو مشيت لأوقظ أبويَّ سيحس بي،ولو صرختُ سينتبه لي".



أخذ اللص يقترب منها .. يسبقه ضوء الكشّاف صانعاً دائرة صغيرة من الضوء،فتمنَّت من شدة خوفها أو تتحول لتمثال من الحجر.

وقف اللص أمامها مسلّطاً عليها ضوء الكشّاف،فشاهدها عبارة عن تمثالٍ من الحجرِ لفتاةٍ جاحظةِ العينينِ وفاتحةً فمها من الخوف.فقال وهو يضحك بسعادة الطامع:"هذا تمثالٌ رائعٌ،لابُدَ وأن ثمنه غالٍ جداً".


وهكذا القاها اللص داخل الكيس الكبير،وحمله على كتفه،ثم هرب من النافذة،إلى حديقة المنزل،تلك الحديقة المطلة على قصر سيدة القلوب،صاحبة بلاد العجائب التي تزروها أليس كل يوم.

http://dc126.4shared.com/download/10...84904-3b2143e7

~ تمت ~