الجمعة، 1 فبراير، 2013

لانك اختي.


أصغي إليهآ حين تتَحدث وكأنهآ تحكي أفكآري

تجمعني معهآ التفآصيل الصغيره المفضله لَدي
هي أختي هي صديقتي روح أخرى لي أجدها قريبه جدا مني 
برغم البعد المقصود منا إلا أننآ نتشآرك في التفكير بكل الأمور من حولنا 
نشعر بأحاديث قلوبنآ ونتشارك الآلام. ننتقد المتطفلين بشده 
ننتقد ونمقت من يتدخلون بخصوصيتنا ومن يفتقدون الذوق العام.
 نحن لا نسخر من الناس ولا نقلل من شأنهم لكننا لا نحب من يقحم ذاته فينا.
باختصار ساحدثكم عنها
هي أختي. هي روح متألقه وفريده بنوعها.
لها فكر عميق. ودائما ارى أنها تستحق الأفضل في كل شيء.
 لأنها مؤمنه ؤاحلامها كثيره ولاتزال كما أعرفها قويه رائعه دائما
عندما يزورني الحزن حينما أبحث عن الإبتسَامة أجدها بين أحاديثها
افتقدها من حين لااخر. واتسأئل كيف أخبرها بِأني أشآطرها السكون ,دون أن أثير وحشتها
واني في ليالي كثيره أسهر وحيده مع قهوه ارتشفها وشكولا داكنه أعشقها
 وشموع عطريه. ومصباح جميل كثيرا ما تقاسمنا هذه الطقوس
 وتحدثنا كثيرا عن ماضينا وعن أيامنا الدراسيه
وعن موسيقانا القديمه وعن الثرثرات النسائيه الحزينه والسخيفه أحيانا أخرى.
عن حزن الدنيا ؤخذلان الأصدقاء وعن سطحيه التفكير وعن تغير العالم.
 وفقدان بريقه وبهجته وانطفاءه نوره لم يعيد يضيء كما كان.
هي الأمان. هي صديقه عيناها تحرض للبوح ،
كتفها يحمل الآتكاء ببكاء كثير ،
انام لاخشى عليها من ذئب الفقد الذي يبتلع الآصدقاء ولا من الزهايمر العقول
 الذي يجتاح البعض هي تتذكرني دائما رغم ظروفها الأشد وجعا
 الأشد ألما لاتنساني حتئ وان غمرتها الظروف.
أنا اعترف أنني أعاني كثيرا
أخطأئي كثيرة مازلتُ أتعلم منها
لم أعد أبكي كثيرا,كما كنت فيما مضى تقبلت الدنيا معها أنا الآن أبتسم كثيرا ,
أضحك كثيرأ اقفز ك لأطفال معها أنجح في النسيآن.

من أجمل ماقالته لي ولايزال يقبع بذأكرتي هو
ي يبقى الجميِل جميلا
لا تقترب منه أكثر مِن اللازم
وأيضا
لا يشك بالأنثى الا الذي يخونها !
وأيضا أخبرتني
لولا مكر الرجال ..
لما خُلقنا بكيدٍ عظيم
وها أنا أقولها.في الختام لها.

يحدث أن تُحب الحياة ، بسبب شخص
وهو انتي.