الثلاثاء، 9 مارس، 2010

اشياء لن تهم احــد..!!(مذكراتي)-1

لازلت اكتب ..وادون كل مشاعري.. لقد وجدت ان الكتابه ملاذي بعد الله
اعرف منذ مده لم اكتب.. لكني الان بحاجه لذلك..
لازلت في حيره من أين أبدا. عن ماذا سأكتب..امور حزينه بداخلي مكتظه..
ارهقتني..تعبت منها ..! تعبت..!
.......
ما يؤلمني بالفعل.. هي انسانيتي المفرطه.. التي اتعامل بها مع الجميع
وما يجعلني دائما اشعر بالمراره.. هو انني لازلت اتفترض حسن النيه لدى الكل.
ولم احمل الحقد ابدا في قلبي..سوى فقط بلحظات الغضب..!
فيتلاشى وانسى ماحدث....تمضي الايام..
وتعود مره اخرى.. فاأصفع مجددا من نفس الوجوه
من نفس الاشخاص..وادرك حينها..
ان الخلل بي.. ليس بهم..(اشعر بلمراره وخيبة أمل)
يا بشريه الله.. انقذوني من انسانيتي

طيبتـي تواضعي احسان ظني سيقتلني يوم ما.

هناك 4 تعليقات:

  1. ربما لا تشعري بروعة روحِك المسالمة، ربما تظني أن ما تقومي به ضعف و غباء، و لكنِك لا تعرفي كيف تبدين رائعة في نظر البعض...

    لكن الخطأ هو أن نعطي ظهرنا لمن طعنونا من قبل و نآمنهم مرة أخرى، فلنسامحهم... لكن لا نآمنهم...

    ردحذف
  2. اخي وصديقي العزيز احمـد..
    عندما اقرأ كلماتك.. اشعر بأني لازلت بخير..
    اجبني كيف ارد لك جميلك.
    لاني بلحظات ضياعي..اجدك دائما تمد لي يد الامان لي دائما..
    من قلبي شكرا جزيلا لك ولمرورك.. :)

    ردحذف
  3. إشراقات الوجع
    تطلع على مذكرات ألم
    تداعب أنثى تعجز عن رفض الألم
    لأنها لا تملك غيره

    أرى سواداً يلطخ أفنيتكِ
    فيتراوح
    بين الدمع و الوجع
    فيتوجع ثم يدمع !
    و لا شيء يخفف هذيانه


    عالمٌ جميل
    برغم غموضه

    ردحذف
  4. و من قالك لك أن الطيبه و الإحساس و التواضع سيقتلانك، هم من بتمنى أن تكون له هذه الصفات " فأنا أكره كل شخص يقول " الطيب ينقص عليه بسرعه "..

    أنا لا أحب إلا الطيبين، و إن طنتي عكس ذلك صدقيني ستعيشين في عالم النفاق مع أناس منافقين، و عندما يحين وقت سقوطك في الحفرة سيبتعدون عنك كالبرق، و لا كأنهم كانوا معك، و لن يخرجك من هذه الحفرة إلا الطيبون الأشــراف .. !!

    لا تيأسي، فهؤلاء لا يستحقوونك..

    و عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم ..

    ردحذف