الأحد، 3 مايو، 2009

وجع الشتات

ان اصعب اللآلآم هو ان تعيش في شتات..
وترى الاخطاء والطريق المظلم هو الصحيح..
وان تعيش حياه زائفه تعتقد انها حقيقيه..
لكن الوجع الحقيقي.. هو عندما تدرك انك تكذب على نفسك
من اجل ..ان تقتنع.. انك سعيد..كالبقيه..
لكنك الان لاتدرك انك تتعس نفسك بل تحطمها..
ربما في يوما ما..سترى حقيقه واقعك.. وربما ستصدم منها..
وربما لن تنجو من تلك الصدمه.. تظل مأسورا بماضي..
لن تمحوه من ذاكرتك مهما فعلت..

ماضي مؤلم ماضي تعيس ماضي يملئه الشتات..
ماضي نتمنى ان نملك القدره على ان نمحيه او نغيره..
ماضي نرى به جانب مظلم..
نتذكره ونبكي بصمت.. نبكي بحرقه..
نبكي من اجل ان ننسى جرحه..
نود ان يكون مجرد دور لعبنا تفاصيله في مسرحيه الحياه..
واتقنا ذلك الشتات وذلك الماضي المؤلم.
.وتلك التفاصيل البائسه
ونلنا وسام البطوله بكل لجداره..

انهم يبكون على حياتهم.

واخفقوا كثيرا

ربما يبكون لانهم فقدو عالمهم احلامهم..

فقدو برائتهم.. واصبحت مشاعرهم قاسيه
فقدو طفولتهم..واحلامهم البريئه..
فلم يستطيعو ارجاعها
ولن تعود ابدا ..لانهم كبرو كثيرا كثيرا..ولم يدركو
فات الاوان على ارجاعها
يبكون على انهم لم يستطيعو التصافي
مع ماضيهم..
ولا التسامح مع ذكرياتهم المجروحه
بلحظه شعرو انهم مشتتين..
فقدو كل شي..
كل شي.

هناك تعليقان (2):

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. (" ان اصعب اللآلآم هو ان تعيش في شتات..
    وترى الاخطاء والطريق المظلم هو الصحيح..
    وان تعيش حياه زائفه تعتقد انها حقيقيه.."): و لكننا سنندم إن لم نختر الطريق الذي أردنا، حتى لو علمنا أنه الخطأ، فالإنسان بطبيعته يسعي وراء ما يريد دون التفكير أن ما يفعله خطأ أم صواب.




    ("لكن الوجع الحقيقي.. هو عندما تدرك انك تكذب على نفسك
    من اجل ..ان تقتنع.. انك سعيد..كالبقيه.."): كنت سأذكر هذه الجملة إن لم تذكريها أنتِ، فعلاً نحن نخدع أنفسنا بأننا سعداء بما نفعل، و لكن الوجع الحقيقي هو أن يحدث ما نخافه، رغم أننا نعلم أنه سيحدث...

    ربما لم تفهميني...




    ("لكنك الان لاتدرك انك تتعس نفسك بل تحطمها..
    ربما في يوما ما..سترى حقيقه واقعك.. وربما ستصدم منها..
    وربما لن تنجو من تلك الصدمه.. تظل مأسورا بماضي..
    لن تمحوه من ذاكرتك مهما فعلت.."): لن نشعر بخطئنا إلا بعد فوات الأوان، و نقول: "ليتنا"...




    ("ماضي مؤلم ماضي تعيس ماضي يملئه الشتات..
    ماضي نتمنى ان نملك القدره على ان نمحيه او نغيره..
    ماضي نرى به جانب مظلم..
    نتذكره ونبكي بصمت.. نبكي بحرقه..
    نبكي من اجل ان ننسى جرحه.."): أعلم ما تقصدين، و أعلم شدة هذا الألم، و لكن لن يفيد التفكير، ما حدث في الماضي كان مقدراً، و لا يجب أن نعترض عليه، ربما تكون ابتلائات من الله، حاولي التفكير في هذا، و قولي: "الحمد لله على كل شيء"...




    ("انهم يبكون على حياتهم.

    واخفقوا كثيرا

    ربما يبكون لانهم فقدو عالمهم احلامهم.."): البكاء للضعفاء، لن يفيدِك في شيء، بل سيزيد من حرقتِك، البكاء لن يجعل الناس ترحمِك، بل ستزيد من قسوتها عليكِ، لأنهم سيرونِك ضعيفة لا تملكي سوى البكاء، القوي يمحي الضعيف، و يجبر الناس على أن تحترمه، أما الضعيف ليس له مكان في هذه الدنيا، لأن الدنيا للأسف لم تعد بخير أبداً...




    ("فقدو برائتهم.. واصبحت مشاعرهم قاسيه
    فقدو طفولتهم..واحلامهم البريئه..
    فلم يستطيعو ارجاعها
    ولن تعود ابدا ..لانهم كبرو كثيرا كثيرا..ولم يدركو"): .......




    ("فات الاوان على ارجاعها
    يبكون على انهم لم يستطيعو التصافي
    مع ماضيهم..
    ولا التسامح مع ذكرياتهم المجروحه
    بلحظه شعرو انهم مشتتين..
    فقدو كل شي..
    كل شي."): .......




    الإنسان طماع، يريد أن تسير الدنيا معه دائماً، و لا يريد أن يشعر بالحزن أبداً، يجب أن نتقبل أي مصيبة من مصائب الدنيا، فمصائب الدنيا لا تنتهي، و إن لم نعتد على تقبلها، لن نشعر بالسعادة طوال حياتنا...

    ردحذف