الأحد، 6 مايو، 2012

لاتوجد قصه كامله. أبدا. في الحب كل الأمور جيده
 لكن دائما هناك ما يجعلها غير كامله
 ليس السبب ان يكون الأشخاص هم السبب أو هم الناقصون
. لكن ربما تجد الظروف الوقت العادات
هي من تفعل ذلك الحب بين اثنين
ك روح في جسدين لهم نفس الاحساس ونفس الألم ونفس السعادة ناقصين.
ويكملون بعضهم البعض بداية. ~ دعنا نتمسك ببعضنا للأبد
 كن معي. حتئ وان فارقتني مؤقتا ساتفهم. سانتظر.
ساحبك أكثر من قبل. لكن عاهدني إن لا اندم على انتظاري
 ان لإيغزو الشك قلبي في أمر عودتك طمني وأملائني يقين.
 بأننا سوف نلتقي. سأكون. هناك دائما نهاية.

 وما بال من يراك كل يوم لا يعي بعظيم حظه ..! ♥.

هناك تعليقان (2):

  1. أتفق معك جداً، لا شيء يدوم أبداً

    وبالنسبة للحب، فهو شيء شبه كامل، لا نستطيع استيعابه، ولكن الشعور به تجاه شخص يمدنا بالأمل والسعادة إلى أن تأتي القاعدة "لا شيء يدوم أبداً"

    افتراق.. يجر الآلام التي لا تنتهي

    ولكن في النهاية لا ينتهي الشعور به، لهذا تطول الآلام ربما إلى ما لا نهاية...

    ردحذف