الثلاثاء، 10 فبراير، 2009







ليله اخرى اقضيها..انا هذه المره عن ذكرياتي.
سرحت وتذكرت حادثه حصلت في الغربه.
.ذهبت الى تللك الديار
.. التي لايتحدثون العريبه.
.والبكاد يتكلمو الانجليزيه.
.صعدت الى غرفتي في ذللك النزل
..وكان بالطابق 39..نظرت عبر النافذه تللك المدينه..
وكان المطر يكسوها..فالجو كان ممطر..شعرت بالملل..
والحزن ايضا..نزلت لبهو النزل.
.ولتقيت بشخصا.. يتحدث العربيه.
.ولا ايضا من بلدي..فرحت كثيرا.
.واذا به يراني احدق به..فتقدم نحوي..
مبتسما..وفتقدم والقى التحيه.
.بابتسامه تعلو وجهه..تبسمت وصافحته.
.واخبرته باني سعيده باني عرفته.
.اخبرني لو احتجت لااي شي فهو بالخدمه.
.رجعت غرفتي وانا بحال جيد..شعرت بامان كبير.
.وسعاده مطلقه..وبان رحلتي هذه لن تكون كئيبه كما
اعتقدت..اتى الصباح..وصحوت..
ولبست ملابسي ونزلت للبهو النزل..واذا بي اراه..
ممسكا بيده الجريده..مع قهوه..فتبسمت وشعرت بالفضول.
. والقيت التحيه..تبسم وقال اتودين مرافقتي.
.فرحت..فرايت معاه البحر
فبنيت القصور معه بالرمال الذهبيه.
.وهدمناها معا..وبنيناها مجددا.
.شعرت بشعور لايوصف
اعتقد باني احببته.
.لكن لم امتلك الشجاعه كي اخبره.
.كتمت احساسي.. فهذا افضل
.كان هو يتكلم.. عن بعض من حياته.
.وذكريات عن طفولته
..وانا كنت اراقب عينيه.
. وتحركات يديه..وبرقه حديثه.
.تراكمت الغيوم..ونزل المطر.
.واذا بي اصرخ.. لقد تبللت.
.وهو يضحك واين المشكله.
.ضحكنا معا.
.وشعرت وقتها بالبرد.
.واذا به يلف معطفه حولي.
.ويخبرني بانه خائف ان اصاب بالبرد.
.لااعلم لما شعرت باماااااااااااااان كبير.
.شعور لان انساه.
.رجعنا الى النزل..وكل منا ذهب لغرفته
..كان شعوري رائع.
.اخذت حماما ساخنا.
.ولبست ملابسي ونمت بهدوء
..صحوت على صوت رعد ومطر
..كانت تمطر بغزاره.
.ووجدت عن باب غرفتي ورده بيضاء ورساله
..فرحت عرفت انها ..منه..فتحتها وعندما قرأتها.
.سقطت دموعي بغزاره..وبكيت..اخبرني انو راحل.
.لسبب اعمال..في شركته..واضطر لرحيل..رحل دون ان يودعني.
.سوا برساله.. وورده بيضاء.
.وذكريات رائعه من الصعب ان انساها.
.صرخت وبكيت.
.((احببت الحياه معك.. وعشقت الغربه من اجلك))
لماذا رحلت..لماذا
رايتك..لقياك حلم ووداعك حلم.
.لاتتركني ارجوووووووووووووك.
.بكيت كاني طفل.
. جاهش بالبكاء..وكانه اضاع عائلته.
. ولم يعرف طريق الرجوع.
.لم تمالك نفسي.
.ووقعت على الارض وبيدي وردته.
.ورده لازلت حتى الان احتفظ بها في دفتر ذكرياتي.
.التفت واذا بي ارا معطفه الذي نسيه معي.
.اخذته وشممت رائحه عطره.
.ووجدت قلمه..وبعض من الاوراق مكتوبه بخط يده.
.كلها اراها ثمينه لانها منه.
.تركني..وجعلني اكتب عنه
في مذكرات من ليالي حزينه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق